20 يوليو 2024

فوائد النباتات والثمار المذكورة في القرآن

فوائد النباتات والثمار المذكورة في القرآن

أنزل الله تعالى القرآن العظيم للنّاس كافّة وقد شمل جميع المجالات ومواكب لكلّ العصور

وقد تسارع العلماء قديما و حديثا لتفسيره واستنباط الدرر منه ، وها نحن نسمع كل يوم بإكتشافات علميّة جديدة

مصدّقة لما جاء به القرآن.

وقد ذكر الله في القرآن العديد من النباتات والثمار، بل وأقسم ببعضها وهذا دليل واضح جليّ على كثرة فوائدها ممّا

يحتاجه النّاس اليوم .

الرمان

1-الرمان: هو نوع من أنواع الفواكه، ينمو على شكل شجيرات صغيرة، لون أزهاره حمراء برتقالية، ويؤكل لُبّه، وقد

ورد ذكره في القرآن الكريم ثلاث مرات، مرتين في سورة الأنعام، ومرة واحدة في سورة الرحمن، حيث قال تعالى:

(وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ).[١٠]

من فوائده : خفض خطر الإصابة بأمراض القلب و الشرايين والسكتات القلبيّة والدماغيّة

2-السّدر: هو شجر مثمر، له أوراق بيضوية الشكل، وثمار دائرية حلوة المذاق، وينمو في الجزيرة العربية، وشمال

افريقيا، والهند، والباكستان، وقد ورد ذكر السدر في القرآن الكريم أربع مرات، منها قول الله -تعالى- في سورة سبأ:

(فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ).[٥]


.من فوائده : لشجرة السدر فوائد كثيرة ومتعددة ومنها: مغلي أوراق السدر يقتل الديدان الموجودة في الأمعاء. يُنقّي

مغلي أوراق السدر الدم. يُستخدم ورق السدر المطحون والمخلوط مع الماء على جبر كسر العظام. يمنع الإسهال

ويطرد البلغم. يُعالج فطريات الرأس.

التين والزيتون

3- التيّن والزيتون :ذكر التين والزيتون في القرآن الكريم أقسم الله تعالى بالتين والزيتون في القرآن الكريم، وفي ذلك

دلالة على عظم فضل الشجرتين، وقد ورد في كتب العلاج بالنباتات العديد من الفوائد للتين والزيتون، وفيما يأتي

بيان بعضها:

الزيتون: يُستخدَم الزيتون لبخاً لعلاج أورام اللوزتين، والحلق، ويُعتبر ورق الزيتون علاجاً مفيدا لالتهابات اللثة

والحلق، وثمة الكثير من الفوائد الصحية لزيت الزيتون السائل.

التين: يُعتبر التين من النباتات الغنية بالمواد المعدنية التي تساعد خلايا الجسم على القيام بعملها، ومنها: النحاس،

والكالسيوم، والحديد، بالإضافة إلى احتوائه على كميات جيدة من الفيتامين ب، والكثير من المواد السُّكرية التي تزود

الجسم بالطاقة حتى يتمكن من العمل، مما يجعل التين من أكثر الفواكه المغذية للجسم.

الزنجبيل

4- الزنجبيل :


هو نوع من أنواع النبات المُعمّر، ينمو في المناطق الاستوائية، وله استخدامات عديدة منها تطييب نكهة الطعام

وصناعة الأدوية، وقد ورد ذكر الزنجبيل مرة واحدة في القرآن الكريم في سورة الإنسان، حيث قال تعالى: (وَيُسْقَوْنَ

فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا).[١٢]

من فوائده :تخفيف نزلات البرد: يحتوي الزنجبيل على بعض المركبات التي قد تُساعد على تقليل نزلات البرد،

وتخفيف بعض أعراضه، كالحرارة، والألم، والسعال، وبالإضافة إلى أنَّه يُساعد على الشعور بالدفء، ويمكن

للزنجبيل أن يُساعد الجسم على التعرق، والتقليل من العدوى.

فوائد النباتات والثمار المذكورة في القرآن

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان