15 يونيو 2024

من مبطلات الصلاة

الفاتحة الإمام

ترك تشديدة من الفاتحة:.تبطل صلاة إمام ومنفرد بترك تشديدة من الفاتحة وعددها (إحدى عشرة شدّة) من غير البسملة.قال الإمام النووي ـ رحمه الله ـ :تجب قراءة الفاتحة بجميع حروفها وتشديداتها. فلو أسقط منها حرفًا، أو خفف مشددًا..، لم تصح قراءته.[روضة الطالبين].وقال الإمام ابن قدامة ـ رحمه الله ـ :يلزمه أن يأتي بقراءة الفاتحة مرتبة مشددة..، فإن ترك ترتيبها، أو شَدّة منها، ، لم يعتد بقراءته، إلا أن يكون عاجزًا عن غير هذا، وهو مذهب الشافعي.[المغني].قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ :وإنما لم تصح؛ لأن الحرف المشدد عبارة عن حرفين، فإذا ترك التشديد أنقص حرفًا.[الشرح الممتع].تنبيه مهم:قال الرملي ـ رحمه الله ـ : ترك التشديد من (إياك نعبد) متعمدًا عارفًا معناه كُفر؛ لأن (الإيا) ضوء الشمس فكأنه قال: نعبدُ ضوأها.[نهاية المحتاج].مواضع التشديد في سورة الفاتحة من غير البسملة:الحمد(لله)(ربِّ)العالمين.(الرَّحمن، الرَّحيم)مالك يوم(الدِّين)(إِيَّاك)نعبد(إيَّاك)نستعيناهدنا(الصِّراط)صراط(الَّذين)غير المغضوب عليهم ولا(الضَّالِّينَ) وفيه تشديدتان.