15 يونيو 2024

فضل أُمَّة النبي محمد ﷺ على غيرها من الأُمَم

: .قال النبي ﷺ في قوله تعالى: (كنتم خير أُمّة أخرجت للناس)،قال: «إنكم تَتِمُّونَ سبعين أُمّة, أنتم خَيرُها وأكرمها على الله تبارك وتعالى» رواه الترمذي وحسنه الألباني..معنى”تَتِمُّونَ”، أي: يتم العدد بكم سبعين..قال العلامة #المناوي ـ رحمه الله ـ :”ويظهر هذا الإكرام في أعمالهم وأخلاقهم وتوحيدهم ومنازلهم في الجنة ومقامهم في الموقف إلى غير ذلك”[فيض القدير].وقال الحافظ #ابن_كثير ـ رحمه الله ـ :”إنما حازت هذه الأُمّة قَصَبَ السَّبْق إلى الخيرات بنبيها محمد صلوات الله وسلامه عليه، فإنه أَشرف خلق الله وأكرم الرُّسل على الله، وبَعَثَهُ الله بِشرعٍ كاملٍ عظيم لم يُعطه نَبيٌ قبله ولا رسولٌ مِنَ الرُّسُلِ.[التفسير]