17 يونيو 2024

من كبائر الذنوب: التفريط في تربية الأولاد

.قال النبيﷺ : “والرّجُل راعٍ في أهله، ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها، ومسؤولة عن رعيتها” متفق عليه .وقال ﷺ: “ما مِن عبدٍ يسترعيه الله رَعيّة، يموت يوم يموت وهو غَاشّ لرعيته، إلا حرّم الله عليه الجنة” متفق عليه .كثير من الأولياء لا يقومون بما أوجب الله عليهم تجاه أولادهم في أمور دينهم؛ كالقيام بالواجبات والبعد عن المحرمات، وكأن الأمر لا يعينهم ولا يعلمون أَنّ الله تعالى سائلهم عما استرعاهم.فالواجب على الأولياء متابعة الأولاد والقيام بما أوجب الله عليهم من نُصحهم وإرشادهم، وتحذيرهم بما قد يكون سببًا في إضلالهم، ولا ييأس.مع الإكثار من الدعاء لهم والإلحاح على الله تعالى بهدايتهم في أوقات الإجابة كالسحر وما بين الأذانين…والله سميع قريب..