19 يونيو 2024

حكم قراءة الفاتحة أو غيرها عند زيارة القبور

:.قال الشيخ #ابن_باز ـ رحمه الله ـ :لا تشرع قراءة الفاتحة ولا غيرها من السّور، إذا زار المؤمن القبور يسلم عليها “السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، أسأل الله لنا ولكم العافية” أو “السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، يغفر الله لنا ولكم”،وفي رواية: “يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين”،هذه الدعوات التي تقال عند الزيارة، أما كونه يقرأ الفاتحة أو غيرها من القرآن، فليس لهذا أصل. [نور على الدرب بتصرف يسير].وقال الشيخ #ابن_عثيمين ـ رحمه الله ـ : القراءة عند القبور من البدع سواءً (يس) أو قرأ بـ (قل هو الله أحد) أو (الفاتحة).[مجموع الفتاوى].وقال العلامة ابن الحاج المالكي ـ رحمه الله ـ :والسُّنة لم ترد بذلك وكَفى بها.[المدخل]