23 أبريل 2024

4 مراحل يمر بهم الإنسان في سكرات الموت

4 مراحل يمر بهم الإنسان في سكرات الموت

الله لما خلق الكون جعل هنالك سنن ثوابت لا تتغير مهما حول الإنسان اختراقها فهي لا تتغير مهما حول الإنسان تغيرها

ففي قوله تعلى 

لَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ۖ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا (43)

 ومن سنن الله في الكون أن الإنسان سيموت فالله جعل الموت سنة ثابت فمهم الطب و العلم تقدم فإن الأنسان سيموت

والنبي صلى الله عليه و سلم قال

“والذي نفسي بيده لتموتن كما تنامون، ولتبعثن كما تستيقظون، ألا وإنها الجنة أبدًا أو النار أبدًا”

وقوله تعالى : 

قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم

فإما تموت على طاعة أو تموت على معصية

وفي هذا المقال سنذكر لكم 4 مراحل عن الموت

1-يوم الموت

وهو اليوم الذي يأمر فيه الله الملاإكة بقبض روح شخص حيث ان الاف الملإكة تتنزل من السماء لتهيئ

جسد الإنسان للقاء ربه سبحانه و تعلى و تهيئ روحه فلى أحد يستطيع ان يعرف ان هذا اليوم هو يوم موته

لاكن يستطيع ان يحس بعض التغيرات في جسده فأن كان بعيد عن الله فهو يحس بخضه وضيق في قلبه

وهذا ناجم عن خوف الشياطين المستحودة على قلبه من الملائكة التي تنزل من السماء

أما المؤمن يحس بإنشراح في قلبه

قوله تعالى : واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون

2-سحب الروح

الروح تبدأ تخرج تدرجيا من أول أطراف  الأصابع حتى مرحلة التراقي  فيشعر الإنسان بالتعب و الدوران و يرتفع ضغط الدم

وهوا لا يعرف أن روحه بتسحب وتتهيأ لملاقاة ربه  

3-مرحلة التراقي

هذه المرحلة تكلم عليها الله و قال

كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ

التراقي  هما عضمتي الصدر

وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ أي من سيرقى هذه الروح ملائكة الرحمة أوالعذاب –

– وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ يعني أنه  ليس متأكد من انه سيموت ويريد البقاء في الدنيا

–  وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ أي ان الروح سحبت من الساق وأنه ميت لامحالة

4-بلوغ الروح الحلقوم

 وهي تعتبر من أخر مراحل الموت وهي مرحلة تكشف فيها عن الميت الغطاء و يستطيع رؤية الملائكة بعينيه

{ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ }

وهي من أصعب مراحل الموت حينها يتأكد الأنسان من وجود الله و ملائكته 

وفي هذه المرحلة يأتي فيها الشيطان و يحاول تشكيك الإنسان في دين و في الله و النبي صلى الله عليه وسلم

ويحاول ان يميت الإنسان على كفر

كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ 

 يمكنكم متابعة برامج قناة الانسان و الموقع نور الاسلام