20 يونيو 2024

سر في صلاة الفجر لو عرفته ستتحول حياتك الى نعيم

عدد ركعات سنة الفجر و الرواتب والسنن القبلية والبعدية للصلاة

عدد ركعات سنة الفجر (كيفية صلاة الفجر)

عدد ركعات سنة الفجر : سنة الفجر ركعتان خفيفتان يتم أداءها بعد أذان الفجر ملاشرة و قبل إقامة صلاة الفجر
فعن حفصة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم”كان إذا سكت المؤذن من الأذان لصلاة الصبح ، و بدأ الصبح ، ركع ركعتين خفيفتين قبل أن تقام الصلاة”
و تُعتبر سنة الفجر من آكد السنن الرواتب و أفضلها فقد روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
“إِنَّ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ عَلَى شَيْءٍ مِنَ النَّوَافِل أَشَدَّ مِنْهُ تَعَاهُدًا عَلَى رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ”
و أيضاً  جاء في الحديثِ النبوي الشّريف : “لاَ تَدَعُوا رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ وَإِنْ طَرَدَتْكُمُ الْخَيْلُ”
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم لايدعهما في الحضر ولا في السفر ،
و قد تميزت سنة الفجر أيضاً في الثواب والأجر ، فهما خير من الدنيا وما فيها ،
قال النبي صلى الله عليه وسلم : “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ”

الرواتب والسنن القبلية والبعدية للصلاة :

الرواتب التي حافظ عليها النبي ﷺ مع الصلوات الخمس اثنتا عشرة ركعة

  • أربع قبل الظهر تسليمتين و اثنتان بعد الظهر تسليمة واحدة
  • ثنتان بعد المغرب
  • ثنتان بعد العشاء
  • ثنتان قبل صلاة الصبح
  • و يستحب أربع قبل صلاة العصر ، وليس من الرواتب
    قال فيها النبي ﷺ:” رحم الله امرًأ صلى أربعًا قبل العصر“
  • “يشرع أيضًا لمن دخل المسجد أن يصلي تحية المسجد، وإذا وافقت الراتبة كفت الراتبة، من دخل المسجد بعد أذان الظهر، وصلى أربع ركعات، كفته عن الراتبة وعن تحية المسجد، وهكذا إذا دخل الفجر بعد الأذان وصلى سنة الفجر كفت عن تحية المسجد، وإذا نواهما جميعًا فلا بأس”
  • “ويستحب أيضًا بين كل أذانين صلاة، بين الأذان والإقامة، فلو كان صلى الراتبة بعد الزوال وتأخر الأذان ثم أذن شرع له أن يصلي ركعتين بين الأذانين، زيادة على الراتبة التي تصلى بعد الزوال لكن قبل الأذان، وهكذا لو صلى الراتبة في البيت راتبة الفجر ثم جاء إلى المسجد شرع له أن يصلي ركعتين تحية المسجد، إذا كان وجد الإمام لم يدخل في الصلاة، وهكذا إذا أذن المؤذن وهو في المسجد بعد أذان المغرب شرع له أن يقوم …. يصلي ركعتين قبل الصلاة، وهكذا إذا أذن المؤذن لصلاة العشاء وهو في المسجد شرع له أن يصلي ركعتين قبل الصلاة، وإذا دخل بعد الأذان وصلى تحية المسجد كفت، وإن صلى زيادة فلا بأس.”

كان يحافظ عليها النبي ﷺ في الحضر، أما في السفر كان يتركها إلا سنة الفجر  كان يصليها في السفر والحضر
و كان يتهجد بالليل ويوتر بالليل في السفر والحضر

ما هو فضل صلاة الفجر ؟

تعد صلاة الفجر بشارة ونور حيث قيل “بَشِّر المَشَّائين في الظلمات بالنور التام يوم القيامة” ووصف فضل صلاة الفجر بأن من صلاها فكأنما قام الليل كله، وقيل عن الرسول -صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:

تجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر “.
رواه البخاري ومسلم.

“لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل مغربها”
رواه مسلم.

“من صلى الغداة -أي الفجر- في جماعة، ثمّ قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمره ”
رواه الترمذي.

“من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله”
رواه مسلم.

ما هو فضل صلاة الفجر وأجرها ؟

  • جاء في الصّحيحين من حديث جرير بن عبد الله البجلي -رضي الله عنه- قال: (كُنَّا جلوسًا عند رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ – إذ نظر إلى القمرِ ليلةَ البدرِ فقال أما إنكم ستَرَونَ ربَّكم كما ترون هذا القمرَ . لا تُضامُون في رُؤيتهِ . فإنِ استطعتُم أن لا تُغلَبوا على صلاةٍ قبلَ طلوعِ الشمسِ وقبلَ غروبِها يعني العصرَ والفجرَ . ثم قرأ جريرٌ : { وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا }).
  • ورد عن رسول الله -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- أنّه قال:(من صلى العشاءَ
    في جماعةٍ فكأنما قام نصفَ الليلِ. ومن صلى الصبحَ في جماعةٍ
    فكأنما صلى الليلَ كلَّهُ). 

كيفية صلاة الفجر

  • تكبيرة الإحرام
  • قراءة دعاء الاستفتاح
    “اللهم باعد بيني وبين خطاياي، كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني
    من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي
    بالثلج والماء والبرد” 
  • قراءة فاتحة الكتاب.
  • ثم قراءة ما تيسر من القرآن الكريم (يفضل قراءة سورة الزلزلة).
  • ثم في الركعة الثانية ويفضل قراءة (سورة الإخلاص).

تسبق صلاة الفجر ركعتان سنة مؤكدة للفجر، فالفجر هو السنة، والصبح هو صلاة الفرض، وهناك من يخلط
بين هذه المسميات بين صلاة الصبح والفجر لذلك يفضل صلاة ركعتين سنة ثم ركعتين فرض، ويتقبل الله الصلاة
بنوياكم الصالحة وحضور القلب والروح فضلاً عن أعمالكم وتنفيذ هذه الصلاة في أفعالكم وأمور دنياكم.
ويفضل في صلاة السنة القبلية قراءة سورة “الكافرون” ثم قراءة سورة “الإخلاص”.

وقيل في أدعية الفجر

اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم،
ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،
أعلم أن الله على كل شيء قدير ، و أن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على كل شيء قدير. 

اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو و العافية
في ديني و دنياي، و أهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي و من خلفي، و عن يميني و عن شمالي، و من فوقي وأعوذ بك أن أُغتال من تحتي. 

يمكنكم متابعة برامج قناة الانسان و الموقع نور الاسلام