23 يوليو 2024

ماهي أطعمة التي نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تناولها مع بعضها ؟

أطعمة نهانا رسول الله  صلى الله عليه وسلم عن تناولها مع بعضها

لا يمكن الاستغناء عن الطعام والشراب؛ فهما حاجتان أساسيتان، ومن أعظم نعم الله تعالى على عباده،

وكثيراً ما ورد ذكر الطعام والشراب في آيات القرآن الكريم، لفتاً للأنظار، وموعظة وعبرةً للعباد،

ليشكروا الله وحمده على ما أنعم، حيث قال الله تعالى: (فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ*أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا*

ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا*فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا*وَعِنَبًا وَقَضْبًا*وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا*وَحَدَائِقَ غُلْبًا*وَفَاكِهَةً وَأَبًّا*مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ)،

ولتحقيق التميز للأمة الإسلامية في الطعام والشراب لا بدّ من اتباع النبي صلى الله عليه وسلم في طريقة طعامه وشرابه، وفيما يأتي بيان جانبٍ من ذلك .


ما جاء في مسألة خلط الطعام :

لا نعلم حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم ينهى فيه عن إدخال الطعام على الطعام ، وهذا بكلام الأطباء أشبه ،

بل هو معروف من كلامهم وقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على التقلل من الطعام والشراب ،

وأن لا يأكل الإنسان أكثر من حاجته ،

فقال صلى الله عليه وسلم 🙁 مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ ، بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ ،

فَإِنْ كَانَ لَا مَحَالَةَ : فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ وَثُلُثٌ لِنَفَسِهِ ) رواه الترمذي (2380) وصححه


قال ابن القيم رحمه الله :
” فَأَخْبَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَّهُ يَكْفِيهِ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ ، فَلَا تَسْقُطُ قُوَّتُهُ ، وَلَا تَضْعُفُ مَعَهَا،

فَإِنْ تَجَاوَزَهَا فَلْيَأْكُلْ فِي ثُلُثِ بَطْنِهِ ،

وَيَدَعِ الثُّلُثَ الْآخَرَ لِلْمَاءِ، وَالثَّالِثَ لِلنَّفَسِ، وَهَذَا مِنْ أَنْفَعِ مَا لِلْبَدَنِ وَالْقَلْبِ ،

فَإِنَّ الْبَطْنَ إِذَا امْتَلَأَ مِنَ الطَّعَامِ ضَاقَ عَنِ الشَّرَابِ،

فَإِذَا وَرَدَ عَلَيْهِ الشَّرَابُ ضَاقَ عَنِ النَّفَسِ ، وَعَرَضَ لَهُ الْكَرْبُ وَالتَّعَبُ بِحَمْلِهِ بِمَنْزِلَةِ حَامِلِ الْحِمْلِ الثَّقِيلِ ،

هَذَا إِلَى مَا يَلْزَمُ ذَلِكَ مِنْ فَسَادِ الْقَلْبِ ، وَكَسَلِ الْجَوَارِحِ عَنِ الطَّاعَاتِ ،

وَتَحَرُّكِهَا فِي الشَّهَوَاتِ الَّتِي يَسْتَلْزِمُهَا الشِّبَعُ ، فَامْتِلَاءُ الْبَطْنِ مِنَ الطَّعَامِ مُضِرٌّ لِلْقَلْبِ وَالْبَدَنِ ” انتهى من “زاد المعاد” (4/ 17) .

ما يسنن في الاكل والشراب :


وقال السفاريني رحمه الله في “غذاء الألباب” (2/110) :


” ينبغي للآكل أن يجعل ثلثا للطعام وثلثا للشراب وثلثا للهواء؛

امتثالا لما قال الرسول الشفيق الناصح لجميع الخلق المرشد للمنافع الدينية والدنيوية …

وقال الحارث بن كلدة طبيب العرب: ” الحمية رأس الدواء , والبطنة رأس الداء”

وقال الحارث أيضا: “الذي قتل البرية , وأهلك السباع في البرية , إدخال الطعام على الطعام , قبل الانهضام ” انتهى.

يمكنكم متابعة برامج قناة الانسان و الموقع نور الاسلام