20 يونيو 2024

هل تعلم لماذا نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس بين الشمس والظل ؟؟

هل تعلم لماذا نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس بين الشمس والظل

قد يكون الانسان جالسا في مجلس بين اشعة الشمس والظل فتأتي عليه الشمس لو كانت جلسته في الظل او يحدث العكس

ويأتي عليه الظل لو كان جالسا في الشمس فماذا نفعل وهل لذلك اضرار ولماذا نهانى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس

 بين الشمس والظل ؟؟ وهذا ما سنبينه في هذا المقال التالي .

اسباب نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس في تلك الوضعية:

نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس او النوم في تلك الوضعية لأسباب كثيرة اكتشفها العلم مؤخرا فعن ابي هريرة

رضي الله عنه قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم  اذا كان احدكم فالفيء اي في الشمس فقنص عنه فليقم فإنه مجلس شطان .”

 رواه احمد

وجاء النهي عن الجلوس في وضعية نصف الشمس ونصف الظل في عدة احاديث اخرى لان ذلك مضر بالبدن وثبتت صحة

هذا الامر فقد اثبتت الدراسات ان جسم الانسان في هذه الحالة يكون معرضا لمؤثرين في وقت واحد فيسبب خللا في الجهاز

 العصبي بالإضافة الى تركيز الاشعة فوق البنفسجية عند الحد الفاصل مما قد يسبب الكثير من الاضرار للجلد

الأضرار العلمية  للجلوس بين الظل والشمس :

فأضرار الجلوس بين الظل والشمس على الرغم من ان الجلوس خلال النهار الا انها من الاشياء المؤذية لصحة البشرة والجسم

كما اكد العلماء ان سير الدورة الدموية في جسم الانسان عندما تتعرض للبرودة والحر في نفس الوقت من الممكن ان تسبب له

العديد من الامراض التنفسية والقلبية وغيرها الا انه مفضل عند الجلوس بين الشمس والظل فلا يجب على الانسان ان يجلس

 بين الظل والشمس ولكن عليه ان يبقى بكامل جسده في الظل او في الشمس ولم ينهانى صلى الله عليه وسلم الا بحكمة يعلمها

 ويرجا العمل بها حتى نتجنب الكثير من لأضرار

الحكمة من هذا النهي

اكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال العديد من الاحاديث من ان الشيطان مجلسه بين الشمس والظل فلا بد للإنسان

 المسلم ان يبتعد عما نهي عنه  فجسد الانسان غير قادر للتعرف على نوعين من الحرارة سواء البرودة او الحرارة لذلك يجب

الابتعاد عن مثل هذه الجلسات حفاظا على جسدك وامتثالا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم

يمكنكم متابعة برامج قناة الانسان و الموقع نور الاسلام