15 يونيو 2024

حكم النوم على البطن

حكم النوم على البطن

حكم النوم على البطن

نصّ الفقهاء على كراهة نوم المسلم على بطنه، وذلك لما ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حين

قال (إنَّ هذِهِ ضِجعةٌ يبغضُها اللَّهُ)،، وقد ذكر الخطيب الشربيني -رحمه الله- أنّ النائم على بطنه ممّن يُسنّ

إيقاظهم من نومهم، كما تُشير بعض البحوث الطبيّة إلى أنّ للنوم على البطن مضارٌّ صحيّةٌ على الكلى

والجهاز التنفسيّ، وحكم الكراهة هذا في حقّ من يتعمّد النوم على بطنه دون سببٍ، أمّا النائم فهو غير مُؤاخذٍ

بذلك لارتفاع التكليف عنه إلى حين استيقاظه، كما أنّ المريض إذا احتاج إلى هذه الطريقة في النوم فلا حرج

عليه؛ لأنّ الضرورات تبيح المحظورات.

حكم النوم على جنابةٍ

يجوز لمن جامع زوجته أن ينام على جنابةٍ دون أن يغتسل، وله أن يغتسل عند استيقاظه لأداء صلاة الفجر،

كما ينبغي له أن يتوضأ قبل النوم، إلّا أنّ الوضوء في حقّه مُستحبٌ وليس بواجبٍ في رأي جمهور العلماء،

قال الإمام الشوكاني في ذلك إنّ للجنب أن ينام أو يأكل قبل الاغتسال، وله كذلك أن يشرب أو يُعاود أهله فهذا

كُلّه ممّا أجمع عليه العلماء.

يمكنكم متابعة برامج قناة الانسان و الموقع نور الاسلام