20 يوليو 2024

جائزأم لا ..تصدّق الزوجة على أهلها دون علم زوجها

جائزأم لا ..تصدّق الزوجة على أهلها دون علم زوجها

حكم اخذ الزوجة من مال زوجها بدون علمه لاعطاء والدها . ابن باز ...

إذا كان المال ملكها الخاص

 يجوز للزوجة إن خافت منع زوجها لها أن تتصدق من مالها الخاص على أقاربها من غير إذنه، لأنها حرة في

مالها في حدود ما شرعه الله . وبالتالي تنال أجرين : أجر الصدقة وأجر صلة الأرحام وبرّهم .


روى الترمذي في سننه والنسائي عن سلمان بن عامر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ وَهِيَ عَلَى ذِي الرَّحِمِ ثِنْتَانِ: صَدَقَةٌ وَصِلَةٌ».

فضل الصدقة على الزوج والأقارب ( عن زينب... - لا تيأس من روح الله ...

اذ هي لم تأت بمعصية ، فالصدقة عمل صالح يحصل أجره للمتصدّق والمتصدّق عليه .

إذا كان المال ملكا لزوجها

تتصدق من مال زوجها وهو لا يمنع من ذلك وعرفت من زوجها ذلك فلا مانع. أما إذا كان

زوجها يمنع من ذلك فهذا لا يجوز.

-إن علمت أنّ زوجها لا يمنع ذلك وصرّح بذلك فلها أن تتصدّق على أقاربها ويحصل الأجر لكليهما إن شاء الله

-إن كان زوجها يمنع ذلك لقلّة ماله أو أي سبب آخر ، فلا يجوز لها أن تتصدّق من ماله.

الصدقة على الاقارب - منارات للعلوم الشرعية والدعوية

رواه الترمذي عن أبي أمامه الباهلي : قال سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه

وسلم ـ يقول ” لا تنفق امرأة شيئاً من بيت وزجها إلا بإذن زوجها

قيل يا رسول الله ولا الطعام قال ذلك أفضل أموالنا “

جائزأم لا ..تصدّق الزوجة على أهلها دون علم زوجها

يمكنكم متابعتنا على موقع نور الإسلام و الإنسان