25 أبريل 2024

حقوق كفلها الإسلام ..لذوي الإحتياجات الخاصة

حقوق كفلها الإسلام ..لذوي الإحتياجات الخاصة

الأشخاص ذوو الإعاقة حقوق متساوية وتسميات إنسانية - بوابة الانسانية

كان العرب يقتلون البنات خشية العار لكنهم كانوا أكثر شفقة على أهل البلوى و ذوي الإحتياجت الخاصة،

غير أنهم كانوا يتعففون عن مؤاكلتهم و الجلوس معهم على موائد الطعام.

وقد عرف العالم عدّ نظريات نادت بقتل المتخلفين عقليًّا لكن رسولنا صلّى الله عليه وسلم كيف كان رحيما

بهذه الفئة من الناس .

رعاية النبي ﷺ بذوي الاحتياجات الخاصة

تجلت رحمة النبيّ ﷺ بذوي الاحتياجات الخاصة في :

عفوه عن جاهلهم، وعطفه وحنانهم عليه

ففي معركة أحد ، توجه الرسول ﷺ بجيشه نحو أحد، ومرّ بمزرعة لرجل منافق ضرير،

فأخذ هذا الأخير يسب النبي ﷺ ، وأخذ في يده حفنة من تراب : والله لو أعلم أني لا أصيب بها غيرك لرميتك

بها! فهمَّ أصحاب النبي بقتل هذا الأعمى فقال ﷺ: “دعوه”.

يرفع من همهم

فهاهو يقول عن عمرو بن الجموح رضي الله عنه وكان أعرج : “سيدكم

الأبيض الجعد عمرو بن الجموح” .

وقال له يوما: “كأني أنظر إليك تمشي برجلك هذه صحيحة في الجنةّ “

يُكرّمهم ويُشرّفهم

وكان يُقدّم ابن أم مكتوم للصلاة ،فعن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن رسول الله ﷺ استخلف

ابن أم مكتوم على المدينة مرتين يصلي بهم وهو أعمى .

يدعو لهم

أَتَتْ للنَّبِيَّ ﷺ امرأة تُصرع، فقالت: إني أُصْرَعُ، وإني أَتَكَشَّفُ، فَادْعُ اللَّهَ لِي!

فقَال النبيَﷺ : “إِنْ شِئْتِ صَبَرْتِ وَلَكِ الْجَنَّةُ، وَإِنْ شِئْتِ دَعَوْتُ اللَّهَ أَنْ يُعَافِيَكِ”.

فقالت: أَصْبِرُ. ثم قالت: إِنِّي أَتَكَشَّفُ! فَادْعُ اللَّهَ لِي أَنْ لَا أَتَكَشَّفَ.

 فَدَعَا لَهَا ﷺ .

تحريم السخرية منهم

قال الله تعالى :” يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن

يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ

الظَّالِمُونَ.

وصية الخليفة عمر بن عبد العزيز

ارفعوا إلىَّ كُلَّ أعمى أو مُقعَد أو مَن به فالج أو مَن به زمانة تحول بينه وبين القيام إلى الصلاة. فرفعوا إليه”

فأمر أن يكون لكل كفيف موظف يقوده ، ولكل اثنين من ذوي الاحتياجات بخادمٍ يخدمهما .

مراكز رعاية في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك

أنشأ الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك معاهد و مراكز رعاية لذوي الاحتياجات

متخصصة في رعايتهم، ومنح لهم راتبًا ، وقال : “لا تسألوا الناس” .

حقوقيون قانون ذوي الاحتياجات الخاصة نقلة جيدة ولكنه لم ينفذ بعد ...

حقوق كفلها الإسلام ..لذوي الإحتياجات الخاصة

تابعونا على نور الإسلام والإنسان