15 يونيو 2024

حكم الشرع في الزوج الذي يخون زوجته عن طريق الانترنت؟

حكم الشرع في الزوج الذي يخون زوجته عن طريق الانترنت؟

لا شك أن الخيانة محرمة شرعا ومكروهة عند الناس طبعا، قال الله تعالى: إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ.

 وإذا كان المقصود بالخيانة الزنا فلا شك أنه جريمة شنيعة جاء فيها الوعيد من الله

ورسوله، ولكن لا يجوز اتهام الزوج بالزنا دون بينة وإلا كان ذلك قذفا محرما وهو من الكبائر .

عقوبة الخيانة الزوجية في الإسلام

كفارة الزنا للمتزوج - سطور
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (آيَة المنافق ثلاثٌ: إذا حدَّث كذب، وإذا وعَد أخلَف، وإذا اؤتمن خان)
  • قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ خيركم قرني، ثمَّ الذين يَلونهم، ثمَّ الذين يلونهم،

ثمَّ يكون قوم يشهدون ولا يستشهدون، ويَخونون ولا يؤتمنون، ويَنذرون ولا يُوفُون، ويظهر فيهم السِّمن)

  • قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ [الأنفال: 27].
  • قال تعالى: ﴿ وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الخَائِنِينَ ﴾ [الأنفال: 58].

فلو تعرفت الزوجة وتأكدت من خيانة زوجها فعليها بتطبيق الشرع وهو الرجم وهذه العقوبة تتناسب مع الخيانة ،

أما إذا لم تصل إلى الزنا فالقاضي هو الذي يحدد مقدار العقوبة.

آية الرجم

حكم الشرع في الزوج الذي يخون زوجته عن طريق الانترنت؟

يمكنكم متابعتنا على نور الإسلام و الإنسان