22 يوليو 2024

حكم طلب الطلاق من أجل الإنجاب

حكم طلب الطلاق من أجل الإنجاب

كيف يتم الطلاق في الاسلام - موضوع

حرم الإسلام على الزوجة طلَبُ الطَّلاق بغير عذْرٍ شرْعي؛ فعن ثوبان قال: قال رسولُ الله – صلَّى

الله عليْه وسلَّم -: “أيّما امرأةٍ سألتْ زوجَها طلاقًا من غير بأْس، فحرام عليْها رائحة الجنَّة”؛ 

مفهوم الحديث

يجوز  للمرأة طلب الطَّلاق إن كان هناك سببٌ يَقتضي ذلك، من أجْل الضَّرر الحاصل؛ كنقْصِ الزَّوج في الدين

أو الخلُق ، أو التَّقصير في النَّفقة.

ولا شك أن الإنجاب من أهم مقاصد الزواج وأعظمها نفعا ، ففيه حفاظ على الجنس البشري

وتكثير للأمة المحمدية .

وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم.

مشكلة عدم الإنجاب

عدم الإنجاب لا يصبر عليه أكثر الناس، والشريعة الإسلامية جاءت موافقة للفطرة

البشرية؛ فحث الإسلام على الزواج بالمرأة الولود، وكره أن يتزوج الرجل بمن لا تلد .

عن معقل بن يسار قال «جاء رجل إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال: يا رسول

الله إني أصبت امرأة ذات حسن وجمال وحسب ومنصب ومال إلا أنها لا تلد أفأتزوجها؟ فنهاه، ثم أتاه ا

لثانية فقال له مثل ذلك، ثم أتاه الثالثة، فقال: تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم» .

الحاصل

يجوز للزوجين طلب الطلاق من أجل الإنجاب لأنّه من أعظم مقاصده.

حكم طلب الطلاق من أجل الإنجاب

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان