25 أبريل 2024

حكم إطالة الإمام في الصلاة

حكم إطالة الإمام في الصلاة

يجب على كل امام ان يتقي الله في جماعة المسجد فالنبي صلى الله عليه وسلم حثى ائمة المساجد على التخفيف

وقال إذا صلى احدكم بالناس فليخفف فان فيهم المريض والضعيف وذا الحاجة فالنبي عليه الصلاة والسلام قال

لبعض الصحابة لما ولاه امامة الصلاة:” واقتدي بأضعفهم “

بمعنى ان الامام يفحص وينظر الى وجوه المصلين فيكتشف أضعف واحد أي الأكبر في السن او أكثر واحد مرضا

مثلا فيحاول ان يصلي الصلاة التي تناسب هذا الرجل لا انه ينظر الى اقوى واشد الرجال الذين يتحملون و يصلي

بهم فهذه وصية النبي صلى الله عليه وسلم

اما الامر الثاني فيتعلق بالضابط فللأسف الشديد بعض الناس الان يختطف النص اختطافا فلما يسمع التخفيف فيعتقد

ان التخفيف هو السرعة في القراءة والحركات فهذا غير صحيح

فالتخفيف الذي يذكره العلماء هو انه اقل شيء يسبح ثلاث تسبيحات في الركوع وثلاث تسبيحات في السجود لان

هذه مقدور عليها حتى على المريض او الكبير في السن بل قل ان الكبار في السن هم الأكثر تعاهدا للصلاة وتطويلا

اليها أكثر من الشباب خاصة في هذا الوقت لأنهم الفوا الصلاة وأحبوا الصلاة

فالضابط لقضية التطويل والتخفيف هو الذي يصنع عملية التوازن وهو ان يقوم بثلاث تسبيحات في السجود وثلاث

تسبيحات في الركوع والقيام أيضا يجب ان يقوم فيه بقراءة معتدلة مثلما قال النبي عليه الصلاة والسلام لمعاذ:”

افتان انت يا معاذ” وذلك لأنه قرا في البقرة والناس عندها سقييها وزرعها واعمالها

 فقال:” اقرا بالشمس وضحاها وسبح باسم ربك الأعلى”

فأما إذا كان المصلين كلهم شباب وأقوياء فمن الطيب ان يعودهم على التطويل

حكم إطالة الإمام في الصلاة

يمكنكم متابعتنا على موقع نور الإسلام و الإنسان