20 يونيو 2024

حكم تقبيل قدمي الوالدين

حكم تقبيل قدمي الوالدين

يذكر اهل العلم هذه المسالة ويرتبونها كالاتي:

أولا إذا كان تقبيل القدمين بوضعية الجلوس يعني الاب والام جالسين والابن بينهما وقبل قدم الولد فان هذا لا حرج

فيه وقد ورد التقبيل في السنة .

لكن ان كانت في وضعية الانحناء أي يكون الولد واقفا فيخر ساجدا ويقبل قدم امه فهذا امر في الحقيقة يجب ان

يحسم وان يمنع سدا للذريعة لأنه ليس لدينا سجود الا لله رب العالمين

فمن الأفضل عدم فعل ذلك وهناك تقبيل

الراس او الخد او الكتف فمشروع لك ان تقبل أي جزء في الجسم بدون سجود

فيتنبه الانسان لمثل هذا الامر وان كان بعض العلماء يتسامحون في ذلك ويقول هذه قضية تقبيل قدمين وليست

قضية سجود وانه لا يتم قبيل القدمين الا بهذه الطريقة .

حكم تقبيل قدمين الوالدين

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان