23 أبريل 2024

حكم من زنا ثم تاب وندم

حكم من زنا ثم تاب وندم 

دعاء رفع البلاء عن المسلمين والفرق بينه وبين الابتلاء

عقوبة الزناة عظيمة في الدنيا و الاخرة و في صحيح مسلم يقول النبي عليه الصلاة و السلام:”

لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن”

و يقول احد العلماء لا اعلم بعد القتل ذنبا اعظم  من الزنى

و على المذنب ان يحسن توبته و ان يستر على نفسه ولا يحدث أحدا بذلك هذا أولا و ثانيا يجب أن يستوفي شروط التوبة وهي الندم على ما فعل في قول النبي صلى الله عليه و سلم:”الندم توبة”

اضافة الى انه يجب ان يقلع عن هذه المعصية و عليه ان ينكرها لقول الله عز و جل:“يا ايها الذين امنوا توبوا الى

الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم”

و عليه ان يعزم ان لا يعود الى ذلك ففي صحيح مسلم في قصة المرأة التي زنت من جهينية و ذلك لقول الرسول

صلى الله عليه و سلم:”لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من اهل الارض  او من اهل المدينة لوسعتهم” و هل

وجدت توبة افضل من أن جادت بنفسها لله تعالى.

حكم من زنا ثم تاب وندم 

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان