12 أبريل 2024

رغم الشيخوخة.. اكتشاف وصفة النجاح في اختبار كورونا

رغم الشيخوخة.. اكتشاف وصفة النجاح في اختبار كورونا

رغم الشيخوخة.. اكتشاف وصفة النجاح في اختبار كورونا | مشاهد 24

يعتبر كبار السن من الفئات الأكثر عرضة لأن يعانوا مضاعفات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، لكن اليابان اجتازت هذه الجائحة بخسائر وصفت بالمحدودة مقارنة بغيرها، رغم أن البلد الآسيوي يسجلُ أعلى نسبة شيخوخة في العالم.

ويصل متوسط عمر السكان في اليابان إلى 47 سنة، فيما يبلغُ أمد الحياة 81 عاما، بحسب ما نقلت صحيفة ”واشنطن بوست” الأميركية، مضيفة أن 28 في المئة من اليابانيين تخطوا 65 سنة.

كما تصل نسبة المسنين في إيطاليا، التي تحل في المرتبة الثانية عالميا للشيخوخة، (فوق 65 عاما) إلى 23 في المئة من السكان، بينما لا تتجاوز النسبة 13 في المئة بين الأميركيين، لكن هذين البلدين، أي إيطاليا والولايات المتحدة سجلا عددا كبيرا للوفيات، لاسيما وسط كبار السن، بينما نجت اليابان من سيناريو سيء، رغم نسبة المسنين المرتفعة.

وسجلت اليابان 1225 وفاة جراء فيروس كورونا، بينما تجاوز الرقم 180 ألفا في الولايات المتحدة، وهي البلد الأكثر تأثرا في العالم بالوباء، وفي اليابان، شكل المسنون الموجودون في دور الرعاية 14 في المئة من وفيات كورونا، بينما مثلت هذه الفئة من السكان 40 في المئة من ضحايا كورونا بالولايات المتحدة.

ويقول ريكو هاياشي، وهو نائب المدير العام للمعهد الوطني الياباني لبحوث السكان والأمن الاجتماعي، لتفسير هذا الأداء الذي وصف بالناجح، إن اليابان تحركت بسرعة، في وقت مبكر، وشددت إجراءات المراقبة في دور الرعاية، وفرضت إجراءات على الموظفين والزوار من أجل ضمان الوقاية.

كما يرجح أيضا، في سبب آخر، أن تكون اليابان قد تفادت مستوى أعلى من الوفيات، لأن كبار السن لا يعانون السمنة على غرار الأميركيين وسكان باقي الدول الغربية الأخرى، فيما كشفت دراسات طبية أن من يعانون زيادة الوزن يكونون أكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا.

رغم الشيخوخة.. اكتشاف وصفة النجاح في اختبار كورونا

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان