12 أبريل 2024

هل الإنسان مخير أم مسير؟

هل الإنسان مخير أم مسير؟

الانسان مسير ومخير

فمن من جهة أفعال الله التي لا يقدر على دفعها فهو مسير فيها مثل المرض او الفقر او الغنى او الموت فكل هذه

الأمور لا حيلة له فيها سواء ان أحب ذلك ام كره فذلك قدر الله لا يستطيع دفعه

اما اعمال العبد أي اعمال هو فهو مخير فيها أي انه مخير بين ان يطيع او ان يعصي

والاختيار تخير قدرة لا تخيير شرع أي انه يفعل الخير باختياره ويفعل الشر باختياره

فهو المخلوق وأعطاه الله القدرة والعلم والمعرفة فلن يجبره الله على فعله فهو الذي يتوب وهو الذي يعصي وهو

الذي يتصدق وهو الذي يصلي وهو الذي يجاهد وهو أيضا الذي على عكس ذلك

فالإنسان مسير من جهة أفعال الله ومخير من جهة افعاله

هل الإنسان مخير أم مسير؟

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان