23 أبريل 2024

هل تعلم لماذا خلق الله آدم وحواء نائمين ؟

هل تعلم لماذا خلق الله آدم وحواء نائمين ؟

كم أنجبت أمنا حواء من أبينا آدم؟ ومن أولهم وآخرهم؟

خلق الله سبحانه و تعالى ادم من مادة الطين بيده سبحانه و تعالى ثم شاء عز و جل ان ينفخ في هذا الجسد الروح

فتدب فيه و في اعضائه الحياة و بعد سريان الروح في كامل جسد ادم علمه الله سبحانه و تعالى الاسماء كلها التي

عجزت الملائكة عن معرفتها و قد امر الله سبحانه و تعالى ملائكته بالسجود لأدم عليه السلام تكريما لشئنه و

تعظيما خلقه.

و بعدها خلق الله عز و جل حواء من ضلع ادم و لكن لماذا خلقت و ادم نائم؟

خلقت حواء من ضلع ادم عليه السلام و كان الله يريد ان يخلق لآدم انثى حتى يأنس لها ويعيش معها في هذه الحياة

و تكون هي السند و القدر الذي تعيش به في هذه الحياة الكبيرة و منها قد ذكر الله سبحانه و تعالى انه خلق حواء

من ادم نفسه و لكن الحقيقة ان خلقها كان ليكون صعبا و فيه من الالم على ادم عليه السلام و لكن لم يرد الله ان

يجعل ادم يتوجع و يتألم من خلق امنا حواء فخلقها تعالى منه و هو نائم و في قول الله تعالى:”يا ايها الناس اتقوا

ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة و خلق منها زوجها “

و عن ابي هريرة رضي الله عليه قال:قال الرسول صلى الله عليه و سلم:“استوصوا بالنساء فان المرأة خلقت من

ضلع و ان اعوج ما في الضلع اعلاها و ان ذهبت تقيمه كسرته و ان تركته لا يزل اعوج فاستوصوا بالنساء”

و لكن لماذا خلقت حواء من ادم نائم؟

خلق الله تعالى حواء من ادم وهو نائم و السبب واضح و جلي ان الرجل لطبيعته يكره الامور التي تجعله يتألم و

يتوجع فلم يرد الله ان يجعل ادم يكره حواء فأراد ان يكون خلقها على ادم هينا حتى يكون لها سكن و روح  على

النقيض فان المرأة اذا توجعت تحب و لذلك ترك الله الام الولادة لتشعر بها حتى تتعلق بأطفالها على الدوام و خلقت

حواء من ضلع اعوج من ذلك الضلع الذي يحمل القلب و ذلك لان الله خلقها لتحمي القلب

هذه هي مهنة حواء تحمي القلوب فقد خلقت من المكان الذي ستتعامل معه

بينما ادم خلق من تراب لأنه سيتعامل مع الارض و سيكون مزارع و بناء و حداد و نجار  

 و ثبت الطب الحديث انه لو لا ذلك الضلع لكانت اخف ضربة على القلب سببت نزيفا فقد خلق الله ذلك الضلع ليحمي

القلب ثم جعله اعوج ليحمي الضلع من الجهة الثانية لأنه و لكان اعوج لكانت اخف ضربة تؤدي للموت لذلك على

حواء ان تفتخر لأنها خلقت من ضلع اعوج و على ادم ان لا يحاول اصلاح ذلك الاعوجاج لأنه و كما اخبر الرسول

صلى الله عليه و سلم:”ان حاول الرجل اصلاح ذلك الاعوجاج كسرها”

و يقصد بالاعوجاج هي تلك العاطفة التي عند المرأة و التي تغلب عاطفة الرجل

فيا ادم لا تسخر من عاطفة حواء فهي خلقت هكذا

عاش ادم و حواء في نعيم دائم حتى جاء ابليس و وسواس لهما حتى يأكلا من تلك الشجرة التي نهاهما الله عنها

مقنعا ايهما ان الاكل منها سيجعلهما من الخالدين او من الملائكة و اقسم لهما انه من الناصحين و يريد مصلحتهما

فاغتر كل منهما بقوله و اكلا من تلك الشجرة فبدت لهما سواتهما و اخذ يستران عليها من اوراق الجنة و بذلك

خالفا امر الله تعالى حتى استخلفهما في الارض حتى تنشا الذرية.

أين نزل سيدنا آدم وأمنا حواء - مقالة

هل تعلم لماذا خلق الله آدم وحواء نائمين ؟

يمكنكم متابعتنا على موقع نور الإسلام و الإنسان