20 يونيو 2024

إذا أخطأ المصلي في القراءة فأسقط آية أو أبدل آية مكان آية فهل يسجد للسهو؟

إذا أخطأ المصلي في القراءة فأسقط آية أو أبدل آية مكان آية فهل يسجد للسهو؟

جموع غفيرة من المصلين تؤدي صلاة القيام لليلة ال27 في #المسجد_الكبير – جريدة  الحقيقة الإلكترونية


من أخطأ في قراءته في الصلاة ـ من غير عمد ـ فلا شيء عليه وصلاته صحيحة، فعن المسور بن يزيد المالكي

قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فترك آية، فقال له رجل: يا رسول الله آية كذا وكذا. قال: “فهلا ذكرتنيها”

رواه أبو داود وابن حبان.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة فقرأ فيها فلبس عليه، فلما انصرف قال

لأبي – رضي الله عنه-: أصليت معنا؟ قال: نعم. قال: فما منعك. رواه أبو داود.

وفي لفظ ” فما منعك أن تفتحها علي“.

فدل هذان الحديثان على أن من أخطأ في قراءته في الصلاة أن صلاته صحيحة ولا يسجد للسهو إلا أن يكون الخطأ

في قراءة الفاتحة، فإنها ركن في الصلاة. فمن أخطأ فيها بلحن يحيل المعنى، أو أسقط حرفاً منها ثم استدركه أثناء

الركعة صحت، فإن فاتت الركعة دون تصحيح فسدت الركعة، وقضاها. والله أعلم.

إذا أخطأ المصلي في القراءة فأسقط آية أو أبدل آية مكان آية فهل يسجد للسهو؟

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان