23 يوليو 2024

الشيخ محمد المكي بن عزوز ..أول من افتى بالمقاطعة منذ 1898

الشيخ محمد المكي بن عزوز ..أول من افتى بالمقاطعة منذ 1898

من هو الشيخ محمد المكي بن عزوز ؟

هو أبو عبد االله محمد المكي بن مصطفى بن محمد بن عزوز الشريف الحسني الإدريسي


المالكي التونسي ويكفي أيضا البرجي نسبة إلى برج بن عزوز بصحراء بسكرة، مما جمعي عمه الشيخ

  • المدني بن عزوز، وكناه بابي طالب تيمنا بأبي طالب المكي صاحب”قوت القلوب” ولد بنفظه
    في يوم خمسة عشر من شهر رمضان سنة (1270 – هـ 1334 (– م ( 1854 – م 1916م)

حفظ العلامة المكي بن عزو ز القران في زاوية والده بنفطة على يد الشيخ اللخمي بن الصحي


ابن الصغير وأتم الحفظ وهو في سن الحادية عشر من عمره، وقرأ على الشيخ قاسم الخبراني (شرح الشيخ

خالد الأزهري على الأجرومية (و) شرح ميار على عاشور) في الفقه وقرأ (الرحبية (و) الدرة البيضاء) في

علم الفرائض و(مبادئ علم الفلك) على يد الشيخ محمد بن عبد الرحمان التارزي بن عزوز وقرأ( ألفية ابن

مالك) بشروحها و(مختصر خليل) بشروحه على الشيخ النور ابن أبي القاسم الزيدي النفطي، ودرس

(شرح الترمذي) على الشيخ الخليل محمد المدني بن عزوز ومن شيوخه في نفطة الشيخ إبراهيم البختري التوزري

شيوخه في الزيتونة

انتقل من نفطة إلى مدينة تونس بقصد التحصيل وطلب العلم سنة وتلقى العلم على كبار الشيوخ


من العلماء جامع الزيتونة، وقرأ على العلامة عمر بن الشيخ (المحلي على جمع الجوامع) في الأصول

(و موطأ (و) مختصر السعدي) وغيرها. وقرأ (مقالات الحريري) على الشيخ محمد النجار و(المغني) على

الشيخ سالم، وأخذ (قراءات السبع) رواية ودراية على الشيخ محمد البشير التواتي

ومن أساتذته في جامع الزيتونة الهمور الشيخ مصطفى رضوان وشيخ الإسلام محمد الشاذلي بن

صالح، وشيخ الإسلام أحمد بن الخوجة، وشيخ الإسلام سالم بوحاجب، واخذ عنهم مختلف العلوم والفنون

بإقبال وفهم.

ثناء العلماء عليه

أثنى عليها المفتي الشافعي بمكة المكرمة الشهاب أحمد زيني دحلان رحمه االله في إجازته له


بقوله” قد اشتهر في الأقطار بلا شك ولا مين، ولا سيما في الحرمين الشريفين بالعلم والحلم، نخبة العلماء


والأعيان والأعبان وخلاصة الأعبان من ذوي العرفان، سراج إفريقية بل بدر تلك الأصقاع الغربية الأستاذ

الكامل ، جامع ما تفرق من الفضائل والفواضل

وقال فيه عالم الطائف العلامة عبد الحفيظ القاري في مطلع سؤال قدمه له :

“فقدمت هذا السؤال المنظوم إلى علامة العرب والروم، الأستاذ الكامل، جامع الفضائل ومقدم العلماء

الأفاضل ، السيد محمد المكي بن عزوز ثم قال فيه :

من ترتجي للدين يكشف غمة عمت على الإسلام بالإغماء

غير ابن عزوز إماما للهدى بالحق يفتي لا بأخذ رشاء


من مغرب في مشرق يبدى السنا في المطلعين له ضيا كذ عاء

إن كان فينا قائما فهو الذي بالعلم يرقى ذروة الجوزاء

فتوى المقاطعة الإقتصادية للمحتل الفرنسي سنة

أوّل فتوى شرعية بمقاطعة البضائع الفرنسية صدرت سنة 1898 عن الشيخ محمد المكِّي بن عزُّوز التونسي

دعا فيها للمقاطعة الاقتصادية للمحتل الفرنسي،وبقي على إثرها ملاحقا حتى توفي رحمه الله.

[محمد المكي بن عزُّوز :(ص 15) لعلي الحُسيني]


العلامة محمد المكي بن عزوز

الشيخ محمد المكي بن عزوز ..أول من افتى بالمقاطعة منذ 1898

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان