23 أبريل 2024

هل تغير الزمن أم نحن الذين تغيرنا ؟

هل تغير الزمن أم نحن الذين تغيرنا ؟

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبيّ بعده وعلى آله وصحبه أما بعد :

قال الشافعيّ رحمه الله تعالى : نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا

ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان لنا هجانا

قالوا عن الغيبة والنّميمة Archives -

الزمان ماض لا يتغير لكننا نحن من تغيرنا ، تغيرنا لمّا حدنا عن طريق وسيرة نبيّنا وصحابته الكرام الذين كانوا

نبراس هذه الأمة .

قال رسول الله صلّ الله عليه وسلّم :” خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ” ( أخرجه البخاري )

وقال أيضا : ” لا تسبّوا أصحابي فلو أنّ أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا مابلغ مدّ أحدهم ولا نصيفه “

الصحابة رضوان الله عليهم هو صفوة الخلق بعد رسولهم علبه الصلاة والسلام ، كيف لا وقد نهلوا من مدرسة

محمد بن عبد الله معلم البشريّة صلّى الله عليه وسلّم . حتّى انهم كانوا رعاة للغنم فأصبحوا قادة للامم بفضل

اتّباعهم لسنة رسولهم عليه افضل الصلاة وأزكى التسليم .

وكلما مرّ الزمان فقدنا هذا المجد بسبب تغيّرنا وتفريطنا في كتاب ربّنا وسنّة نبيّنا صلّى الله عليه وسلّم .

روى الطبري في تهذيب الآثار : قال حدثني أبو حميد الحمصي أحمد بن المغيرة ، حدثنا عثمان بن سعيد عن محمد

بن مهاجر ، حدثني الزبيدي عن الزهري عن عروة عائشة رضي الله عنها انها قالت : يا ويح لبيد حيث يقول :

ذهب الذين يعاش في اكنافهم وبقيت في خلف كجلد الأجرب

-قالت عائشة : كيف لو أدرك زماننا !!

-قال عروة : رحم الله ام المؤمنين عائشة فكيف لو أدركت زماننا هذا!

-قال الزهري : رحم الله عروة فكيف لو أدرك زماننا هذا !

-قال الزبيدي : رحم الله الزهري فكيف لو أدرك زماننا هذا!

-قال محمد : رحم الله الزبيدي فكيف لو أدرك زماننا هذا !

-قال أبو حميد : قال عثمان بن سعيد : رحم الله محمد فكيف لو أدرك زماننا هذا !

-قال الطبري : رحم الله احمد بن المغيرة فكيف لو ادرك زماننا هذا !

-قلت: رحم الله هؤولاء جميعا فكيف لو أدركوا زماننا !

قال الربيع بن خثيم :” لو رآنا أصحاب محمد صلّ الله عليه وسلّم لقالوا هؤولاء لا يؤمنون بيوم الحساب”

عُزي البخاري رحمه الله وهو أمير المؤمنين في الحديث يوما وليلة لأنه فاتته تكبيرة الإحرام في صلاة العشاء

وكان الصحابة يعزي احدهم الآخر يوما وليلة إذا فاتته تكبيرة الإحرام وثلاثة أيام إذا فاتته الصلاة الواحدة

في جماعة

فأين نحن من هؤولاء !!!

نسأل الله أن يردنا إلى دينه ردّا جميلا

? نعيب زماننا والعيب فينا.. وما لزماننا عيب سوانا ونهجو ذا الزمان بغير  ذنب.. ولو نطق الزمان لنا هجانا.. وليس الذئب يأكل لحم ذئب.. ويأكل بعضنا  بعضًا عيانا - الإمام الشافعي -

هل تغير الزمن أم نحن الذين تغيرنا ؟

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان

بقلم :أ- فهري ضو