22 يوليو 2024

حكم فسخ الخطبة من غير مبرر شرعي

حكم فسخ الخطبة من غير مبرر شرعي

إذا فسخت الخطبة فالذهب من حق من؟.. دار الافتاء تجيب

فسخ الخطبة بدون مبرر شرعي لا ينبغي، لما في ذلك من خلف الوعد وعدم الوفاء بالعهد المذمومين في كتاب الله

تعالى وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد قال جل وعلا: وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ

مَسْؤُولاً {الإسراء:34}، وقال تعالى: وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ

عَلَيْكُمْ كَفِيلاً  {النحل:91}.

ولا شك أن الزواج إذا حصل عليه وفاق من أهم ما ينبغي أن يفي به الطرفان، لما يترتب على خلفه من الأذى

النفسي للمخطوبة وأهلها، ولأنه قد يشوه سمعتها عند الخطاب.

ولكن ربما يطلع أحد الطرفين على أشياء عند الآخر لم يطلع عليها من قبل فتدعوه إلى فسخ الخطبة قبل العقد، ولو

وقع العقد لكان طلاقا وتكون المشكلة أكبر لما يترتب عليها، والفسخ قبل العقد لا يترتب عليه شيء لا عدة ولا

نصف صداق.

متى يجب فسخ الخطوبة بين الشريكين؟ | مجلة محطات

حكم فسخ الخطبة من غير مبرر شرعي

يمكنكم متابعتنا على موقع نور الإسلام و الإنسان