20 يوليو 2024

حكم قذف المحصنات

حكم قذف المحصنات

القذف هو الاتهام بالزنا والمحصنات هن النساء العفيفات الغافلات عن الفواحش

وحكم قذف المحصنات في الإسلام التحريم

بل يعد قذف المحصنات من الكبائر التي تهلك صاحبها وتدخله نار جهنم

فعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ قالوا: يا

رَسُولَ اللَّهِ، وَما هُنَّ؟ قالَ: الشِّرْكُ باللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بالحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ اليَتِيمِ،

وَالتَّوَلِّي يَومَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلَاتِ”

فالعرض والنسل من الضروريات الخمس التي جاء الإسلام للحفاظ عليها

وقد شرعت العديد من الاحكام في الإسلام لتمنع الاعتداء على الاعراض وقد لعن الله تعالى من يقذف المحصنات

فقد قال سبحانه:” إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ* يَوْمَ

تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ* يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ

الْمُبِينُ”

فالذي يقذف المحصنات يطرد من رحمة الله تعالى في الدنيا والاخرة وقد توعدهم سبحانه بالعذاب العظيم

حكم قذف المحصنات

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان