15 يونيو 2024

آداب الجلوس في الطرقات

آداب الجلوس في الطرقات

من آداب الطريق - موضوع

نهى الإسلام عن الجلوس في الطرقات؛ لأنّه يُسبّب قلقا للمارين، وإن كان الجلوس لغاية فلا بدّ من الالتزام

بالشروط التي وضعها الإسلام وهي :

غض البصر

أمر الله عزّ وجلّ عباده بغض البصر أثناء استخدام الطريق، فقال تعالى: (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ

وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ

فُرُوجَهُنَّ)، فالنظر يؤدّي إلى الوقوع في المحرمات كالزنا، وقد حرم الله كلّ ما يؤدي للوقوع فيه .

كف الأذى عن الطريق

روى مسلم في صحيحه من حديث أبي برزة حيثُ قَالَ: (قلتُ : يا نبيَّ اللهِ ! علِّمْني شيئًا أنتفعُ به، قال: اعزِلِ الأذى

عن طريقِ المسلمِين)،فمن أنفع الأمور للمسلم إزالة الأذى عن الطريق ، كالالتزام

بإشارات المرور، وعدم وضع الأوساخ في الطرقات .

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

إنّ من خير الناّس الذي يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، وذلك واجبٌ على كلّ مسلم قادر، لذلك يجب على

من يستخدم الطريق إذا رأى عملاً سيئاً أن ينهى عنه .

آداب الطريق

آداب الجلوس في الطرقات

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان