22 يوليو 2024

حديث البطاقة..بشرى لأهل التوحيد

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-07-08 18:21:18Z | | Àã

حديث البطاقة..بشرى لأهل التوحيد

حديث البطاقة حديث صحيح‏.‏ قال الحاكم‏:‏ صحيح على شرط مسلم‏.‏ وقال الذهبي في ‏”‏التلخيص‏”‏‏:‏ صحيح – وهو

حديث عبد الله بن عمرو‏:‏ ‏ “يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فينشر له تسع وتسعون سجلاً

كل سجل مد البصر‏.‏ ثم يقال‏:‏ أتنكر من هذا شيئًا‏؟‏ فيقول‏:‏ لا يا رب‏.‏ فيقال‏:‏ ألك عذر أو حسنة‏؟‏ فيهاب الرجل ويقول‏:‏

لا‏.‏ فيقال‏:‏ بلى إن لك عندنا حسنة‏.‏ وإنه لا ظلم عليك اليوم فيخرج له بطاقة – وهي الورقة الصغيرة – فيها‏:‏ أشهد أن

لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله‏.‏ فيقول‏:‏ يا رب وما هذه البطاقة مع هذه السجلات‏؟‏ فيقال‏:‏ إنك لا تظلم‏.‏

فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة‏” ‏[‏رواه الحاكم في ‏”‏مستدركه‏”‏ ‏من

حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما‏]‏ فهذا الحديث الشريف فيه أن التوحيد يكفر الله به الخطايا التي لا تقتضي

الردّة والخروج من الإسلام، أما الأعمال التي تقتضي الردة فإنها تناقض كلمة التوحيد وتصبح لفظًا مجردًا لا معنى

له، قيل للحسن البصري رحمه الله‏:‏ إن ناسًا يقولون‏:‏ من قال‏:‏ لا إله إلا الله دخل الجنة‏.‏ فقال‏:‏ من قال‏:‏ لا إله إلا الله

فأدى حقها وفرضها دخل الجنة. فكلمة لا إله إلا الله سبب لدخول الجنة والنجاة من النار، والسبب لا ينفع إلا إذا

توفرت شروطه وانتفت موانعه، فالمنافقون يقولون‏:‏ لا إله إلا الله فلا تنفعهم، وهم في الدرك الأسفل من النار، لأنهم

يقولونها بألسنتهم فقط من غير اعتقاد لمعناها وعمل بمقتضاها‏.‏

حديث البطاقة..بشرى لأهل التوحيد

تابعونا على نور الإسلام و الإنسان