15 يونيو 2024

التقط طفلًا ونسبه إليه وأخفى أمره على الناس فماذا يلزمه ؟

التقط طفلًا ونسبه إليه وأخفى أمره على الناس فماذا يلزمه ؟

الواجب عليه إخبار الولد اللقيط وتخفيف المصيبة، وأنه ليس أولاً وآخرا، وأن ذلك لا يضره شرعا إذا استقام على

دين الله، وليس له أن يخفي ذلك؛ لأنه يترتب على إخفائه مفاسد كثيرة، منها: أنه يحسب من أولادك، ويعتبر عصبة

لبناتك وغيرهن من الأخوات والعمات كسائر أبنائك، ويزاحم أولادك في الإرث وليس منهم، ولا مانع من الوصية له

بالثلث فأقل، وإعطائه شيئا معجلا، وأبشر بالأجر العظيم والثواب الجزيل على إحسانك ورحمتك. وبالله التوفيق،

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

التقط طفلًا ونسبه إليه وأخفى أمره على الناس فماذا يلزمه ؟

تابعونا على موقع نور الإسلام وصفحة فتاوى نور الإسلام