23 يوليو 2024

حكم لبس الملابس الشفافة وحكم الصلاة فيها

حكم لبس الملابس الشفافة وحكم الصلاة فيها

إن من شرط صحة الصلاة أن يستر الرجل ما بين السرة والركبة بساتر صفيق، لا يتبين من ورائه لون الجلد، وما

أشار إليه السائل يوجد، بمعنى: أن بعض الناس يلبس ثياباً شفافة وليس عليه إلا سروال قصير الكمين لا يستر إلا

نصف الفخذ الأعلى فيبقى نصف الفخذ الأسفل بادياً، تشاهده وتعرف أن هذا الذي تحته جلد أحمر أو أسود أو حنطي،

هذا لا يستر ولا تصح الصلاة به، ولذلك يجب على الإنسان أن يحتاط في هذه المسألة وأن ينصح إخوانه الذين

يفرطون فيها لأن المسألة ليست بالأمر الهين.

حكم لبس الملابس الشفافة وحكم الصلاة فيها