19 يونيو 2024

ثمرات المصابرة على الفرائض

من ثمرات المُصابرة على الفرائض



قال النبي ﷺ: (حُفت الجَنّة بالمكارِه) متفق عليه
من يُحب أن يستيقظ لصلاة الفجر في عزّ نومه، خاصة في أيام الشتاء؟
ومن يحب الوضوء بالماء البارد في الليالي الشاتية؟
ومن يحب أن يذهب إلى الصلاة في الشمس الحارقة؟
فالطريق إلى الجنة محفُوفٌ بالمكاره؛ ولهذا كان أداء الفرائض أَحبّ إلى الله سبحانه وتعالى،
ففي الحديث القدسي: (وما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضت عليه) متفق عليه
.
فمن جاهد نفسه وصبر وصابر عوّضه الله رفعة ومنزلة عالية في الجنة وفضل الله تعالى واسع، يُعطي الكثير على القليل.
.
اللهم أَعِنّا على ذِكرك وشكرك وحُسن عبادتك.