17 يونيو 2024

ما الّذي يتمناه أهل القبور؟

.قال أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ : “مَرّ رسول الله ﷺ على قبر دُفن حديثًا، فقال: ركعتان خفيفتان مما تَحْقِرُونَ وَتَنْفِلُونَ, يزيدهما هذا في عَمله، أَحبُّ إليه مِن بقية دُنياكم” رواه ابن المبارك في الزهد[الصحيحة].فهناك أُمَمٌ تحت التراب يتمنون السجود لله تعالى ولو سجدة واحدة تزيد في حسانتهم، لكن هيهات!.فالذي ينبغي على العاقل اغتنام مُهلة الحياة بالاستكثار من الطاعات وبالأخص نوافل الصلاة ـ بعد أداء الفرائض ـ ؛ فإن المِنحة الإلهية مرة واحدة فلا تضيعها بالتّسويف..اللهم قِنَا شرّ أنفسنا والشيطان