17 يونيو 2024

إذا اغتسل الجنب للجمعة دون الجنابة [سواء تعمد أو كان ناسياً] فهل يجزئه؟.

قال الشيخ #ابن_عثيمين ـ رحمه الله ـ :لا يجزئه؛ لأن غسل الجنابة عن حدث ولابد من رفعه بالنية وغسل الجمعة تنظيف وليس عن حدث ولا يجزئ الأدنى عن الأعلى.لو نواهما جميعاً صح كما لو نوى بالراتبة تحية المسجد مع الراتبة وإن اغتسل أولاً عن الجنابة ثم عاد واغتسل للجمعة يجزئ أم لا ؟يجزئ بل قال الفقهاء إنه أكمل أن يغتسل للواجب أولاً ثم للمسنون ثانياً.وقال ابن حزم ـ رحمه الله ـ لا يجزئ أحدهما عن الآخر، بل لابد أن يغتسل أولاً للجنابة ثم ثانياً للجمعة.وبناءً على هذا: يكون إعادة الغسل مرتين أحوط من وجه آخر اتقاءً لهذا القول الذي ذهب إليه ابن حزم، وإن كنّا نرى أنه قول ضعيف لكنه قد قيل.[التعليقات على الكافي]