17 يونيو 2024

مَن تعذر عليه الاغتسال من الجنابة لبرودة الجو فهل يتيمم؟

.

قال الإمام #النووي ـ رحمه الله ـ : إذا وجد المحُدث أو

الجُنب الماء وخاف من استعماله لشدة البرد خوفا يجوز للمريض التيمم، فينظر:إِن قَدِر على تسخين الماء لزمه ذلك، ولم يجز له التيمم، وإِن لم يَقدر على تسخينه، تيمم وصلّى؛ لحديث عمرو بن العاص…[المجموع].وقال الشيخ #ابن_عثيمين ـ رحمه الله ـ :فإن كانت الليلة باردة ولا يستطيع أن يغتسل بالماء البارد، فإنه يجب عليه أن يسخنه إذا كان يمكنه ذلك، فإن كان لا يمكنه أن يسخنه لعدم وجود ما يسخن به الماء، فإنه في هذه الحال يتيمم عن الجنابة ويصلي.[مجموع الفتاوى]وقال ـ رحمه الله ـ :الواجب عليك أن تسخن الماء؛ لأنك في البلد، ويمكنك أن تسخنه ولا يحل لك أن تعدل إلى التيمم مع إمكان تسخينه؛ لأنك واجدٌ للماء ولا ضرر عليك من استعماله بعد تسخينه.[نور على الدرب].وبهذا يُعلم أَنّ الذين يتيممون مع وجود الماء والقُدْرَة على استعماله بعد تسخينه فهم آثمون؛ لتفريطهم في فريضة من أعظم فرائض الله تعالى .والواجب على المسلم الحذر من التهاون في أمر الصلاة وإذا كان يجهل فإنما شفاء العَيّ السؤال!