17 يونيو 2024

ما يباح للخاطب أن ينظر إليه من المخطوبة؟

إذا أراد الرجل خطبة امرأة فينظر إلى وجه مخطوبته وكفيها؛ فإن ذلك أدعى لدوام العشرة بينهما. لأن الإنسان إذا تزوج امرأة لا يعرفها فربما لا ترضيه، فينبغي أن يحرص على النظر إلى وجهها وكفيها، وأن يكلمها؛ لكي يحصل تلاءم وتوافق بينهما يدعو إلى دوام العشرة بينهما، فإن دوام العشرة ودوام الزوجية من مقاصد الشريعة، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم من خطب امرأة أن ينظر إليها، فقال: ((إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل، فإن ذلك أقرب إلى أن يؤدم بينكما))، فينظر إلى وجهها وكفيها فقط؛ لأنها ليست محرماً له، لكن يجوز أن ينظر إليها بقصد رؤية محاسن وجهها وكفيها، وهذه رخصة للخطيب دون غيره.