17 يونيو 2024

أصلي أنا وزوجتي – فقط – في البيت هل يحسب لنا أجرصلاة الجماعة، وماهو العدد الذي تنعقد به الجماعة

؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:أولا : تعريف صلاة الجماعة: هي ربط صلاة مأموم بصلاة إمام مستكمل للشروط، بحيث يتبعه في قيامه وركوعه وجلوسه ونحو ذلك.ثانيا : تتحقق الجماعة بواحد مع الإمام فأكثر،ولايعرف فيه خلاف عند العلماء روى البخاري في صحيحه عن مالك بن الحويرث رضي اللَّه عَنهُ قال: أتيت النبي صلى اللَّه عليه وسلم أنا وصاحب لي، فلما أردنا الإقفال من عنده قال لنا: (إذا حضرت الصلاة فأذنا ثم أقيما وليؤمكما أكبركما) ثالثا : تتحقق الفضيلة سواء كان هذا الواحد رجلاً أو امرأة، أما إن كان صبياً مميزاً فلا تتحقق الجماعة به، وتنعقد الجماعة باثنين فصاعدًا، لا نعلم فيه خلافًا… وأمَّ النبي – صلى الله عليه وسلم – حذيفة مرة، وابن مسعود مرة، وابن عباس مرة. ولو أمَّ الرجلُ عبدَه أو زوجته، أدرك فضيلة الجماعة الرجل يصلي بزوجته في البيت الصلوات الخمس تعد صلاة جماعة يتحقق الفضل وأجر الجماعة .رابعا :حكم صلاة الجماعة:أ ـ سنة مؤكدة في الفرائض الخمس وهو قول جمهور العلماء (الحنفية والمالكية والشافعية )ب ـ مندوبة لصلاة العيدين والكسوف والاستسقاء والتراويح.ج ـ مكروهة في باقي النوافل إذا صليت في المسجد أو في مكان يكثر تردد الناس إليه، أو بجماعة كثيرة، وجائزة إذا كانت بجماعة قليلة في المنزل أو في مكان لا يكثر تردد الناس إليه.د ـ شرط صحة للصلاة الجمعةوالله سبحانه وتعالى أعلم ــــــــــــــــــــــــــــالمراجع أنظر :1/مواهب الجليل في شرح مختصر خليل (2/ 84)2/الشرح الكبير للشيخ الدردير وحاشية الدسوقي (1/ 320)3/شرح مختصر خليل للخرشي (2/ 18)4/أقرب المسالك لِمَذْهَبِ الْإِمَامِ مَالِكٍ(1/ 427)ــــــــــــــــــــــــــــ