15 يونيو 2024

حكم حمل المرأة طفلها في الصلاة

.سُئل الشيخ #ابن_عثيمين ـ رحمه الله ـ :هل تستطيع المرأة أن تصلي وهي حاملة لطفلها ؟فأجاب:لا بأس أن تحمل المرأة طفلها إذا كان طاهراً واحتاج إلى حملها، لكونه يشغلها عن صلاتها إذا لم تحمله، وقد ثبت عن النبي ﷺ أنه كان يصلي بالناس وهو حامل أمامة بنت زينب إذا قام حملها وإذا سجد وضعها.فإذا فعلت المرأة ذلك بطفلها فلا بأس به، لكن الأفضل أن لا تفعل إلا إذا دعت الحاجة إلى ذلك.[مجموع الفتاوى] .تنبيه مهم:إذا كانت المرأة حال القيام وطفلها على الأرض؛ فليس لها أن تأخذه في هذه الحال؛ لأنها تكون والحال هذه على هيئة الراكع فتبطل بها صلاتها؛ لأنها زادت ركنًا وهو الركوع.والواجب عليها في هذه الحال: أن تنتظره إلى أن تركع أو تسجد ثم ترفعه معها.